هذا حالنا

ارفع العصا والجزره
واضرب بها البغال
العصا خلقت للعبيد
الفارس يضرب بالنبال
من ارتضى لنفسه ذلا
زادته الحمير بالاذلال
من نام مرعب خوفا
لن يعش الا بالاغلال
من كان يومه رعبا
غده مقفل بالاقفال
ويح ذو قلم يبكي
من طغيان الجهال
ويح نخبة راضية
ان تداس بالنعال
يشترى سرجها
بابخس الاموال
يمتطى ظهرها
بأجهل الرجال
عندما يبكي فحل
قد ضاقت الاحوال
ان حل الايدز بقوم
فالضحايا هم الاطفال
ان هبت عاصفة جهل
لن تترك اثرا الا الاهوال
يانخبة الاقلام المكسوره
يا اجسادا بثخن الجمال
قد غرستم غرس زيغ
صارت شوكا تلك الاجيال
اين دواء الفحوله
لادواء
لجرح من صكته البغال
فالتزموا بيوتكم ولتضحك
من شواربكم ربات الحجال
كيف يحلو المقام بركب
قائد فيه ابو جهل المعوال
ركبه انفار من اغبى الاطفال
كيف ترومون عزا وانتم سجدا
للحرباء المتلونه مرة بالجاه ومرة بالسلطان ومرة باحقر الاموال
— ‏‏يشعر بـ‏الضياع‏

‏ارفع العصا والجزره
واضرب بها البغال
العصا خلقت للعبيد
الفارس يضرب بالنبال
من ارتضى لنفسه ذلا
زادته الحمير بالاذلال
من نام مرعب خوفا
لن يعش الا بالاغلال
من كان يومه رعبا
غده مقفل بالاقفال
ويح ذو قلم يبكي 
من طغيان الجهال
ويح نخبة راضية
ان تداس بالنعال
يشترى سرجها
بابخس الاموال
يمتطى ظهرها
بأجهل  الرجال
عندما يبكي فحل
قد ضاقت الاحوال
ان حل الايدز بقوم
فالضحايا هم الاطفال
ان هبت عاصفة جهل
لن تترك اثرا الا الاهوال
يانخبة الاقلام المكسوره
يا اجسادا بثخن الجمال
قد غرستم غرس زيغ
صارت شوكا تلك الاجيال
اين دواء الفحوله
لادواء
لجرح من صكته البغال
فالتزموا بيوتكم ولتضحك
من شواربكم ربات الحجال
كيف يحلو المقام بركب
قائد فيه ابو جهل المعوال
ركبه انفار من اغبى الاطفال
كيف ترومون عزا وانتم سجدا
للحرباء المتلونه  مرة بالجاه ومرة بالسلطان ومرة باحقر الاموال‏

التعليقات


إضافة تعليق