جلست تستنطقني لاادري تهمتي
هل الحب تهمة ام كلماتي المبعثره
ا م لاني اريد قلبا راجفا حانيا
اسكنه واهجر دنياي المقفره
قالت : اتريد شقة عابر
ام بها مقيما ملاكا غير مؤجره
هل سريرا من رمل
ام ارضا زروعا مثمره
ان كنت في اولاها راغبا
انا امراة طهور مستغفره
ان كنت في ثانيها راضيا
فعليك بخاتم اصبع والاسوره
ايدي ناعمة لاتلمس الا
من ايد مزينة ذهبا مجوهره
واشهد اثنين على مملكتي
هاك كل حدائقي المزهره
واقطف ماشئت من ورودي
ازهاري على صدرك منثره
ياسيدتي انا شاعر تائه
بين (ال) المعرفه واسماء نكره
ليست لدي قصور تحميك
من قر الشتاء او صيف هجره
جدراني كلها تساقطت
اقفال ابوابي كلها مكسره
هل رايت الشاعر ياكل حرفا
هو تنين يرمي حروفا مسعره
كل الحروب ان خاضها مقتولا
ان عافته الموت فالهزائم منكره
الحرب ليس بين القافية والروى
الحرب عوم في العيون المخضوضره
هلا رايت الخيل ياابنة مالك لاتخيفه
بالسيف فارسا معاركه بالفوز مظفره
مكسور ذليل بين الصدر والعجز
لم يستطيع طرد عبلة من ارضه المستعمره
يافاتنتي لست ارنو لاكل لحم
يكفيني همسا من شفاه بالحب ممطره
ان تكوني لكلماتي هدفا ان صوبتها
سهم الشاعر لايرمى في صحار مقفره
ان اردت قصورا من حب فذاك ثرائي
ان اردت قصورا من طين فالايدي مصفره
ان اردت المكارم من شدوي فانا مقبل
ان اردت المغانم من حبي فكل جيوشي مدبره

م/ح

‏جلست تستنطقني لاادري تهمتي
هل الحب تهمة ام كلماتي المبعثره
ا م لاني اريد قلبا راجفا حانيا
اسكنه واهجر دنياي المقفره
قالت : اتريد شقة عابر
ام بها مقيما ملاكا غير مؤجره
هل سريرا من رمل
ام ارضا زروعا مثمره
ان كنت في اولاها راغبا
انا امراة طهور مستغفره
ان كنت في ثانيها راضيا
فعليك بخاتم اصبع والاسوره
ايدي ناعمة لاتلمس الا
من ايد مزينة ذهبا مجوهره
واشهد اثنين على مملكتي
هاك كل حدائقي المزهره
واقطف ماشئت من ورودي
ازهاري على صدرك منثره
ياسيدتي انا شاعر تائه 
بين (ال) المعرفه واسماء نكره
ليست لدي قصور تحميك
من قر الشتاء او صيف هجره
جدراني كلها تساقطت
اقفال ابوابي كلها مكسره
هل رايت الشاعر ياكل حرفا
هو تنين يرمي حروفا مسعره
كل الحروب ان خاضها مقتولا
ان عافته الموت فالهزائم منكره
الحرب ليس بين القافية والروى
الحرب عوم في العيون المخضوضره
هلا رايت الخيل ياابنة مالك لاتخيفه
بالسيف فارسا معاركه بالفوز مظفره
مكسور ذليل بين الصدر والعجز
لم يستطيع طرد عبلة من ارضه المستعمره
يافاتنتي لست ارنو لاكل لحم
يكفيني همسا من شفاه بالحب ممطره
ان تكوني لكلماتي  هدفا ان صوبتها
سهم الشاعر لايرمى في صحار مقفره
ان اردت قصورا من حب فذاك ثرائي
ان اردت قصورا من طين فالايدي مصفره
ان اردت المكارم من شدوي فانا مقبل
ان اردت المغانم من حبي فكل جيوشي مدبره
م/ح‏
 ·
===== مناجاة للبحر 2 ===========
ياموج ألا تهدأ
ضمني في طياتٍ أَطويني
انا
بي شوق للضفة الاخرى
هيا ياموجٌ فيها ارميني
في ذكرى حبيب رحل
في شطك كان زمانا يشديني
ناجاني يوما باكيا
فوق خدي انفاسه تنشيني
كم انت ياموج قاس بهمزك نسياني
ذاهب آت مدا جزرا
ذا قلبي في المد تاخذه
في الجزر بآهات حبيبي تاتيني
تلك الضفة فيها نائم
في هذا الشط انا وحدي
ساهم بطرفي وخيال حبيبي يسهيني
فحبيبي بحر من الحب نضبْ
ماعاد كون بالماء يرويني
في يوم كنت اناجيه هو جليسي
ويومي اناجي وحيدا
فمن ذا يناجيني
حزنا مات في هذي الرمال الهوى
فيها دفنت نجوى(يا حبيبي) ماعدت اسمعها
ماعاد ت الحانها في الاذن تاتيني
اين تلك اليد التي كنت المسها
اين تلك العين التي كانت حنا تحويني
اين تلك الشفاه الموسيقى ان نطقت
وعلى اوتار القلب احبك بها عزفت
اعماق هذا اليم احبك عمري فيها أُغْرِقَتْ
فلمن سابوح بنار تحرقني
من يطفأْ براكيني
ياليتك يابحر صرت كبوحي بورا
موجك ماعاد لطفا او حنونا
صار يصفعني ظلما جلادا مأجورا
كيف لا
قد صار حبيبي على ردهي اثرا
ان ناجيته من يناجيني
الرمال كماالاحجار صارت ترثيني
شفق لم يعداحمرا
وشعاع الشمس لم يعد اصفرا
شفق جميل كان . صار لونٌ اسودا
والشمس للشط بالكحل مرودا
اشجاني ماعدت ابوحها
في الاوراق فقط اكتبها
حبرها اسودا
صار قلبي اجزاءً
في كل مكان عَطَّرَتْهُ قددا
ناجيتك ياماض من يناجيني
م. ح ..... برج الكيفان في 31.03.2014
===== مناجاة للبحر 2 ===========
ياموج ألا تهدأ
ضمني في طياتٍ أَطويني 
انا
بي شوق للضفة الاخرى
هيا ياموجٌ فيها ارميني
في ذكرى حبيب رحل 
في شطك كان زمانا يشديني
ناجاني يوما باكيا
فوق خدي انفاسه تنشيني
كم انت ياموج قاس بهمزك نسياني
ذاهب  آت مدا جزرا
ذا قلبي في المد تاخذه 
في الجزر بآهات حبيبي تاتيني 
تلك الضفة فيها نائم 
في هذا الشط انا وحدي
ساهم بطرفي  وخيال حبيبي يسهيني
فحبيبي بحر من الحب نضبْ
ماعاد كون بالماء يرويني
في يوم كنت اناجيه هو جليسي 
ويومي اناجي وحيدا
فمن ذا يناجيني
حزنا مات في هذي الرمال الهوى
فيها دفنت نجوى(يا حبيبي) ماعدت اسمعها
ماعاد ت الحانها في الاذن تاتيني
اين تلك اليد التي كنت المسها
اين تلك العين التي كانت حنا تحويني
اين تلك الشفاه الموسيقى ان نطقت
وعلى اوتار القلب احبك بها عزفت
اعماق هذا اليم احبك عمري فيها أُغْرِقَتْ
فلمن سابوح  بنار تحرقني  
من يطفأْ براكيني
ياليتك يابحر صرت كبوحي بورا
موجك ماعاد لطفا او حنونا
صار يصفعني ظلما  جلادا مأجورا
كيف لا 
قد صار حبيبي على ردهي اثرا
ان ناجيته من يناجيني
الرمال كماالاحجار صارت ترثيني
شفق لم يعداحمرا
وشعاع الشمس لم يعد اصفرا
شفق جميل كان . صار لونٌ اسودا
والشمس للشط بالكحل مرودا
اشجاني ماعدت ابوحها
في الاوراق فقط اكتبها
حبرها  اسودا
صار قلبي اجزاءً
في كل مكان عَطَّرَتْهُ قددا
ناجيتك ياماض من يناجيني 
م. ح ..... برج الكيفان في 31.03.2014